بذريعة إقامة مفترق لمدينة كرميئيل: خطرالمصادرة يتهدّد اراضي في البعنة


نشر بتاريخ: 2016-10-10 16:39:00

بعث النائب د. عبد الله ابو معروف عضو لجنة الداخلية البرلمانية (الجبهة – القائمة المشتركة) برسالة إلى وزير المواصلات يسرائيل كاتس، يطالبه بالعدول عن قراره الذي نشر مؤخرا في المواقع الحكومية الرسمية مصادرة اراض لمواطنين من البعنة شمال شارع 85، لغرض شق شوارع وإقامة مفترق متعدد الاتجاهات بالقرب من المفترق الرئيسي لقريتي البعنة – دير الأسد شرقاً ليخدم بالأساس مدينة كرميئيل.
وجاء في رسالة ابو معروف لكاتس، إن مدينة كرميئيل بنيت على غالبية أراضي الشاغور التي صادرتها السلطات الحكومية بالذرائع المختلفة، وبقراره الجائر هذا وبذريعة شق الشوارع تتضاعف معاناة سكان البعنة المحاصرة من ثلاث جهات يستحيل التوسع من خلالها، من الشمال دير الأسد ومن الغرب مجد الكروم ومن الجنوب كرميئيل، واليوم يلاحَق أهالي البعنة على ما تبقّى لهم من أرض من الجهة الشرقية والجنوبية (شمال شارع 58) المُتنفّس الوحيد للأزواج الشابّة لبناء مساكنهم وضمان مستقبلهم.
وطالب د. ابو معروف في رسالته الوزير كاتس بإلغاء قرار المصادرة والبحث عن طرق أخرى لبناء هذا المفترق، بشرط عدم المسّ بممتلكات سكان البعنة وأراضيهم.
من جهة أخرى بعث د. ابو معروف برسالة مماثلة لرئيس مجلس البعنة المحلي عباس تيتي يطلعه بها على أخطبوط المصادرة الجديد المتجدِّد الذي يهدِّد أراضي البعنة، واقترح عليه ترتيب جلسة لمجلس البعنة المحلي مع أصحاب الأراضي المهدّدة بالمصادرة، بمشاركة رئيس المركز العربي للتخطيط البديل النائب السابق د. حنا سويد، من أجل إقرار برنامج تخطيطي بديل والتصدّي لهذا المخطط الخطير بكل الطرق المتاحة.


اضافة تعليق