أنباء عن عودة الحرب الباردة بين روسيا وأمريكا وتوتر العلاقات على خلفية قصف حلب


نشر بتاريخ: 2016-10-10 16:25:53 (آخر تحديث: 2016-10-10 16:34:57)

قالت صحيفة "الصندي تايمز" البريطانية إن "العلاقات المتوترة بين أمريكا وروسيا هي بمثابة حرب كونية باردة تبدأ من حلب"، وفي إشارة الى التغريدة التي نشرتها سفارة موسكو في واشنطن عن صورة لمنظومة "S-300" المضادة للطيران الروسية موجهة إلى الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، قالت الصحيفة إن "روسيا ستأخذ كل الإجراءات لحماية مواقعها من التهديد الإرهابي".


وأنكر الكرملين الاتهامات التي وجهتها له واشنطن بأنه "كان مسؤولا عن هجمات إلكترونية ضد الحزب الديمقراطي"، معتبرة إياها دليلا على "هستيريا غير مسبوقة مضادة لورسيا".

وبحسب "الصندي تايمز" فإن الظروف في سوريا تكمن حين تشن روسيا حملة جوية غير مسبوقة على حلب الشرقية، دعما للنظام السوري، في أول عملية عسكرية للكرملين خارج الأراضي السوفييتية السابقة منذ نهاية الحرب الباردة".

وقالت الصحيفة إن "الكرملين هدد بتعليق اتفاقية عقدها مع أمريكا في عام 2000، بتقليل إنتاج البلوتونيوم بكميات عسكرية، حتى توقف واشنطن العقوبات ضد روسيا، وتعوض الدمار الاقتصادي".

وقال غليب بافلوفسكي، المستشار السابق للكرملين، إن "مطالب بوتين تمثل إشارة للضعف، ومحاولة لإلقاء كل اللوم على مشاكل روسيا الاقتصادية على أمريكا".
وانتقلت الخلافات بين الغرب وروسيا ليلة السبت إلى مجلس الأمن، منهية الآمال بإيجاد حل دبلوماسي للمعركة المستمرة في حلب.


اضافة تعليق