سخنين: من ابطال يوم الارض الحاج صالح يونس أبو يونس


نشر بتاريخ: 2016-03-29 01:14:35 (آخر تحديث: 2016-03-31 23:23:03)

يعد صالح يونس ابو يونس من ابرز المعتقلين في يوم الارض وكيف لا وهو الشاب السياسي الواعي والملاكم الماهر الجريء والموجود في جميع الفعاليات المناهضة للقمع والظلم والملاحق من بداية السبعينات وقد فشلت الشرطه باعتقاله مرات ومرات. 

شارك ابو محروس ابناء سخنين في التصدي لقوات القمع ليلة 29/3/1976 وقاد النخبة من الشبيبة الشيوعية التي تصدت للمجنزرات ببسالة حتى فجر اليوم التالي. عاد ابو محروس لبيته قبل شروق الشمس وعند السادسة صباحاً داهمت قوة من 12 عسكري مدججة بالسلاح بيته حيث تم اعتقاله ونقله الى مركز مسجاف. عومل ابو محروس بوحشية وسادية لا توصف وكان كل هم شرطة مسجاف كسر يد الملاكم الذي افلح برد الكيل كيلين ودافع عن نفسه ببسالة نادرة امام مجموعة مسعورة. تكاثرت عليه الهراوات ونزلت على يده بالعشرات وأصيبت يد البطل. وعندما نقل الى معتقل عكا طلب فحص طبي ويقول في ذلك "أخذوني إلى طبيب في المركز وقلت للطبيب إنني أشك بأنّ يدي مكسورة فأجابني الطبيب: “أنا لا أريد أن يكون بيدك كسر بل أتمنى أن يدخل سرطان لنقطعها!!....وفي يوم 1/4/1976 وقف بطلنا متعالياً على جراحه امام القاضي فارس فلاح، بجلسة عقدت في قاعة السجن ليطالب بحقوق رفاقه المعتقلين ويقول بهذا المضمار "تقدمت فطلبت من الحاكم أن يعاين إصابات المعتقلين نتيجة للرصاص والضرب وطلبت أن يلفت نظر الشرطة لتعاملنا كبشر. وبعد أن خرج الحاكم، انهال علينا رجال الشرطة بالضرب والشتائم لأننا جرؤنا أن نتكلم .


اضافة تعليق