"مازيراتي" تقتحم عالم سيارات الدفع الرباعي الفاخرة


نشر بتاريخ: 2016-02-23 23:05:34

يشهد سوق السيارات متعددة الاستخدامات والمبنية على قاعدة عجلات سيارات الدفع الرباعي نموًا سريعًا في مختلف أنحاء العالم في الوقت الحالي، والذي يبحث فيه صانعو السيارات عن تحقيق حجم مبيعات مرتفع حتى وإن كان الأمر يتعلق بشركة "مازيراتي" للسيارات الفارهة، والتي تسير على خطى شركات أخرى مثل "جاكوار"، و"بنتلي".


ويشتهر الصانع الإيطالي بمجموعة من سيارات الصالون الفارهة وكذلك الرياضية، في حين يبحث في الوقت الحالي عن دخول قطاع سيارات الدفع الرباعي من خلال سيارة تجمع ما بين الطابع الرياضي فضلاً عن إمكانية خوض الطرق الوعرة مستفيدة بأبعادها ألا وهي السيارة ليفانتي.


وكشفت "مازيراتي" رسميًا عن صور سيارتها الجديدة ليفانتي قبل أكثر من اسبوع على إطلاقها بشكلٍ رسمي خلال معرض جنيف للسيارات والمقرر إقامة فعالياته مطلع شهر آذار/مارس المقبل. وعلى غرار بنتلي بنتايجا و جاكوار F-Pace اللذان من المقرر طرحهما للبيع خلال هذا العام، نجد أن مازيراتي تقدم أولى سياراتها متعددة الاستخدامات كبيرة الحجم بأداء رياضي.


وفي حال كانت التسريبات حول تفاصيل المحرك صحيحة، فإنه يأتي ضمن باقة من المحركات حتى ذلك المكون من ثمانية اسطوانات والذي يعمل بالبنزين وقادر على الانطلاق بالسيارة إلى سرعة 62 ميلًا بالساعة في زمن حوالي خمس ثوانٍ، في حين تبلغ السرعة القصوى 164 ميلًا بالساعة. ولكن ذلك الأداء ليس ما ينتظره غالبية عشاق الصانع الإيطالي عند كشف النقاب عن السيارة خلال المعرض الأوروبي الدولي لهذا العام في غضون اسبوع.


ولا يمكن الوقوف تحديدًا على حجم السيارة من خلال الصور التي كشفت عنها الشركة، إلا أن العجلات مقاس 21 بوصة يفرض انطباعًا بضخامة السيارة ليفانتي. ومن حيث الأبعاد، فمن المتوقع بأن تكون شبيهة بالسيارات بورش كايين ورينغ روفر التي تعد خصمًا قويًا للمنافسين في نفس الفئة.


وتتمتع السيارة ليفانتي في تصميمها بغطاء ممتد للمحرك الذي يأتي ضمن خيارات متعددة وتعمل بوقود البنزين أو الديزل سعة ستة اسطوانات، كما ينتهي غطاء المحرك بمصابيح أمامية تبدو مثل عين الثعلب مع شبكة أمامية رائعة. وبالنظر إلى السيارة من الخلف، نجد أنها تميل كثيرا إلى الكايين مع صندوق خلفي مربع ومخارج عادم رباعية. وراعى المصممين تناغم الخطوط الجانبية مع النافذة وأقواس العجلات المنحنية.


يُشار إلى أنه ومن الإنصاف القول بأن تصميم السيارة ليفانتي لا يعد التصميم الأكثر تحفظًا للسيارات متعددة الاستخدامات الذي يبهر عشاق السيارات. وإلى جانب أعلى فئة في المحركات سعة ثمانية اسطوانات، فهناك خيار آخر من المحرك سعة ستة اسطوانات يعمل بوقود البنزين أو الديزل وينطلق بالسيارة حتى سرعة 62 ميلًا بالساعة في أقل من سبع ثوانٍ وبسرعة قصوى 140 ميلًا بالساعة. ومن المتوقع بأن يبدأ سعر السيارة من 55 ألف وحتى 70 ألف جنيه إسترليني بالنسبة للمحرك سعة ثماني اسطوانات، مع احتمالية وصولها إلى المعارض في بريطانيا خلال النصف الثاني من العام الجري.


اضافة تعليق