المئات يشاركون في عرض فيلم عاصفة رملية الذي عرضته الشبيبة الشيوعية في سخنين.


نشر بتاريخ: 2017-03-12 16:51:26 (آخر تحديث: 2017-03-12 17:00:04)

تحرير : محمد غنامة

على شرف يوم المراة العالمي وفي اجواء مميزة قامت الشبيبة الشيوعية في سخنين يوم الخميس الماضي بعرض فيلم عاصفة رملية في مدينة سخنين .

افتتح العرض بكلمة للشبيبة الشيوعية، القاها الرفيق محمد حاتم غنامة حيث اشاد بالحضور وقال فيها:

"تحل هذه الذكرى وسط تحديات تواجهها المراة في كافة انحاء العالم ، وفي ظل معاناة تواجهها مع تغيرات الحياة وهذه المعاناة تحمل النساء في مجتمعنا عبئاً جديداً لم تعهده من قبل وخاصة المراة الفلسطينية التي تعاني ظلماً مضاعفاً عن باقي النساء بسبب الاحتلال ولكونها امرأة".. 

 واضاف: "في يوم المراة العالمي اثبتت المراة انها صانعة للثورة وقطعا ليست عورة كما يصفها رجعيي هذا الزمان، للمراة الفلسطينية البطلة مسيرة نضالية كفاحية مشرفة فهي تحمل الهم الوطني في القلب ولهيب الثورة على الاحتلال والاستيطان وجرائمهما بين العينين، فتحية الى نساء شعبنا الكادحات والمناضلات من اجل الحرية والمساواة ومن اجل عالم افضل".. 


واردف غنامة: "تحيي شبيبتنا الشيوعية في كل عام هذا اليوم لتؤكد ان الثامن من اذار يوم يذكرنا بان النضال هو شأن يومي ومعركتنا مستمرة من اجل مجتمعات حرة من قيود الرجعية والظلم والاستغلال ورغم كل ذلك.

الا ان عمل الشبيبة الشيوعية لتحرير المجتمع لا يتوقف عند الثامن من اذار فبعد ايام قليلة تحيي جماهير شعبنا ذكرى يوم الأرض الخالد وللشبيبة الشيوعية دور بين شباب شعبنا في أحياء هذه الذكرى، وأول نشاطاتنا القادمة التي ندعوكم جميعا للمشاركة فيه هو عمل تطوعي في المدينة في الرابع والعشرين من هذا الشهر، فتعالوا كونوا معنا لتقوى بكم وليقوى شعبنا بنا".  


حضر الفيلم ما يقارب 500 شخصاً من مختلف الفئات العمرية بالاضافة الى اعضاء الحزب والجبهة .

يذكر ان الفيلم عاصفة رملية حائز على العديد من الجوائز المحلية والعالمية وهو دراما نسائية باللغة العربية، تدور وقائعه في قرية بدوية بصحراء النقب، يروي قصة عائلة بدوية ويروي الفيلم صراع المراة البدوية والتحديات التي تواجهها في ظل متغيرات الحياة ويعرض نضال امراتين بدويتين ( ام وابنتها ) ضد املائات مجتمعهن الصارمة.



اضافة تعليق