الائتلاف الحكومي يُسقط اقتراح النائب عودة لإقامة لجنة تحقيق بخصوص أم الحيران


نشر بتاريخ: 2017-03-09 10:32:58

طرح النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة عصر امس الاربعاء على جدول اعمال الهيئة العامة للكنيست إقامة لجنة تحقيق برلمانية في احداث أم الحيران والتي راح ضحيتها الشهيد يعقوب ابو القيعان والشرطي ايرز ليفي.
وطالب النائب عودة اقامة لجنة تحقيق برلمانية للتحقيق في احداث ام الحيران وجاء في خطابه: "الوزير اوري اريئيل قال هذا الاسبوع انه اذا ما حصل هناك خطاء في ام الحيران فهو يعتذر لعائلة ابو القيعان. وزير الامن الداخلي جلعاد اردان لقب الشهيد يعقوب ابو القيعان بالارهابي وربط اسمه بداعش، فجأة تذكر الوزير بان الحديث يدور عن مواطن وتحدث بعد ذلك عن "حادث مؤسف".
مخطىء من يظن بأن المجتمع العربي يرضى بانصاف الاعتذارات، بعد كشف كامل أكاذيب الشرطة بقيت هناك عائلتان ثاكلتان، ومن ادنى حقوق العائلتين معرفة الحقيقة وهذا واجب على كل من يتواجد في هذه القاعة. نحن نطالب بتحقيق مستقل وحقيقي لاحداث ام الحيران. من حقنا ان نعرف: من اتخذ القرار بهدم القرية وبعنف قبل انتهاء المفاوضات؟ من اتخذ القرار باخلاء القرية في الظلام الدامس؟ من اطلق النيران وقتل يعقوب ابو القيعان؟
من اعطى الامر بعدم تقديم المساعدة لابو القيعان حتى مات متأثرا بجراحه دون تقديم العلاج له؟ من قرر الخروج بحملة تحريض ضد يعقوب واهالي ام الحيران؟ ومن اعطى الامر باطلاق النار عليّ، من قرر تعميم الخبر الكاذب بانني اصبت من قبل أهالي أم الحيران؟"
واختتم النائب عودة:"اردان يتحدث كثيرا حول الحملة التي نديرها ضده هو والقائد العام للشرطة وانا فخور باننا نجحنا بحشد الجماهير والجمعيات المختلفة لدعم موقفنا، ولكن على عكس اردان الذي يقف على رأس مؤسسة فيها ميزانية بملايين الشواقل لاقسام العلاقات العامة والمتحدثين باسم الوزارة فنحن لا نملك كل هذا لكننا بكل بساطة نملك الحقيقة الى جانبنا وهي من حشدت الدعم الواسع من جميع الاوساط."
وبعد عودة تحدث الوزير أردان الذي واصل على التحريض على النائب عودة ونواب المشتركة مدعيًا أن تحريضهم هو سبب الأحداث في أم الحيران.
ونهاية النقاش تم التصويت ليصوّت إلى جانب اقتراح إقامة لجنة تحقيق ١٩ نائبًا وصوّت ضد ٣٦، وبهذا أسقط الائتلاف الحاكم الاقتراح.

zob5enxezesedczdth.jpg


اضافة تعليق